إصابة 10 في انهيار منزل من خمسة طوابق بحدائق القبة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

نقل المصابين إلى 3 مستشفيات لتلقي العلاج وخروج مصاب بعد تعافيه
كتبت – نور خالد:
انهار منزل من خمسة طوابق يضم ست شقق سكنية بشارع القصر بمنطقة دير الملاك في حدائق القبة، نحو الساعة التاسعة والثلث من ليل الجمعة، وهرعت سيارات الإسعاف والدفاع المدني إلى موقع الحادث.
وقال مصدر أمني إن سيارات الإسعاف نقلت 10 مصابين إلى مستشفيات؛ الدمرداش، ومنشية البكري، وحلمية الزيتون لتلقي العلاج، وخرج أحدهم بعد تعافيه.
وأضاف أن المنزل المنهار صدر له قرار إزالة، كان من المقرر البدء في تنفيذه السبت، فيما أخلت قوات الأمن منزلين ملاصقين للعقار المنكوب، وقطعت الغاز والكهرباء عن المنطقة لتفادي نشوب حرائق.
وتمكن رجال الدفاع المدني من إنقاذ سيدة تعلقت بعمود وسط الركام الذي خلفه انهيار المنزل.
وقال سكان في المنطقة: إنهم شعروا بهزة وهم داخل شققهم في المنازل المجاورة، قبل أن يسمعوا بعدها صراخ ذوي الضحايا والمارة في الشارع.
وقال شهود عيان إن عدداً من السكان بدأوا في إخلاء العقار قبل ساعات من الحادث، مما أدى إلى تقليل عدد الضحايا، في حين ظل بعض الأسر في شققها حتى انهيار المنزل الذي تحول إلى كومة من التراب.
وأضافوا أن صاحب متجر لبيع الأقمشة في أسفل المنزل بدأ في إخلاء متجره وخرج منه قبل دقائق قليلة من انهيار المنزل.
وحتى الساعات الأولى من فجر السبت، كانت أجهزة الدفاع المدني تواصل جهودها لرفع أنقاض المنزل المنهار، في محاولة للتحقق من رواية بعض الشهود الذين تحدثوا عن وجود سيدة وطفلين انهار عليهم المنزل أثناء سيرهم في الشارع.
وتحدث بعض أهالي المنطقة عن سماع أصوات استغاثة هذه السيدة، مطالبين بعدم استخدام «اللودر» في رفع الأنقاض والتعامل معها يدوياً، خوفاً من دهس من قد يكون تحت كومة التراب الضخمة التي خلفها انهيار المبنى.
لكن مصدراً أمنيا أكد هذه الرواية «غير واقعية» بالنظر إلى أن المنزل المنهار سقط بشكل عمودي ولم تمتد كومة التراب التي خلفها إلى الشارع الذي يقع به ويبلغ عرضه نحو ثلاثة أمتار.
وفيما يلي قائمة بأسماء المصابين والمستشفى الذي نقلوا إليه:
مستشفى الدمرداش:
خالد محمد شافعي وحسن عبد المطلب تريكو والإسلام إدريس وياهوك إسماعيل
مستشفى منشية البكري:
صبحية علي الشاعر وجوال الرم ومحمد روبيل شادي ومحمد سيد عبد العزيز
مستشفى الزيتون:
محمد أحمد إبراهيم