أنباء عن نية حكومية لرفع الأرز من التموين..والبقالون يتقدمون بشكاوى للتضامن بسبب تأخر صرف حصصهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • سكرتير شعبة البقالين : مشاجرات بين المواطنين والبقالين بسبب تأخر صرف الأرز

كتبت – ولاء عبد الرحمن:

تقدم بقالو التموين بشكوى إلى وزير التضامن الاجتماعي على مصيلحي  ،لتضررهم من امتناع الوزارة خلال الأيام القليلة الماضية عن صرف حصة الأرز المخصصة للمواطنين المتمتعين ببطاقة التموين. ولفت البقالون في شكواهم إلى انتشار شائعات عن نية حكومية لإلغاء حصة الأرز وقصر التموين علي الزيت والسكر والشاي فقط، نتيجة الارتفاعات المستمرة في أسعار الأرز ولجوء المستوردين إلى تخزينه في ظل إغلاق باب الاستيراد ، مما أدى إلى إحجام الشركات عن توريد الأرز التمويني لهيئة السلع التموينية في الفترة الماضية ..وأوضح البقالون أن ذلك  اثر على حجم الكميات المخصصة لبقالي التموين، وأشاروا أن  البقالين في مختلف أنحاء الجمهورية رفضوا تقاضي  ثمن الأرز من المواطنين  وفقًا للأسعار المدعمة، وأبلغوهم بوجود احتمالات لرفعه من  التموين .
ولفت  عماد عابدين سكرتير عام شعبة البقالين بغرفة القاهرة التجارية  إلى  خطوة إلغاء الأرز من البطاقة التموينية مشيرا إلى أنه سيؤدي  إلى أثار سلبية في حال استمرار الأزمة ، خاصة وان هناك صعوبة في عملية استيراد الأرز من الخارج ، علاوة على اختلاف نوعية الأرز المستورد عن الأرز المصري ..وقال عابدين أن  وقف صرف الأرز تسبب في العديد من المشاجرات بين بقالي التموين والمواطنين ، خاصة بعد وصول سعر الكيلو الحر إلى  4 جنيهات ونصف  ..
وكانت أزمة شديدة قد اندلعت بين موردي الأرز وهيئة السلع التموينية خلال الفترة الماضية بسبب رداءة نوعية الأرز رغم وجود قرار من وزارة التجارة والصناعة باستمرار حظر تصديره لمدة عام تنتهي في شهر أكتوبر القادم  ، حتى امتنعت الهيئة من التعامل مع 51 شركة بسبب توريدها أرز غير مطابق للمواصفات أو لعدم توريدها من الأساس أية كميات للهيئة .