قوة من أمن الإسكندرية تهاجم نائب إخواني وتعتقل 12 من أنصاره أتناء جولة انتخابية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • شهود عيان : القوة كانت مكونة من 10 سيارات أمن مركزي و5 سيارات مصفحة بقيادة مدير الأمن وهاجمت محلات الأهالي
  • النائب : الإعتداء علي إهانة لمجلس الشعب وسأقاضي وزير الداخلية ومدير أمن الاسكندرية

البديل – الإسكندرية :

حاصرت قوة مكونة من 10 سيارات أمن مركزي و5 سيارات مصفحة منطقة كوم الشقافة أثناء جولة للنائب محمود عطية عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين بمجلس الشعب واعتدت على النائب والعشرات من أنصاره بينهم سيدات وأطفال .

وقال شهود عيان إن قوة مكونة من مخبرين وأمناء شرطة اقتحمت عدد من المحال التجارية ومقهى وقامت بتكسيره فضلا عن بث حالة من الفزع في المنطقة.

وقال النائب الإخواني انه فوجئ بالمئات من عساكر الأمن المركزي بقيادة مدير الأمن وعدد من ضباط مباحث امن الدولة يقومون بمحاصرة المنطقة والتعدي عليه مع أنصاره وإلقاء القبض على 12من أعضاء الجماعة وعدد كبير من أهالي الدائرة  الذين حاولوا حمايته من هراوات عساكر الأمن المركزي .

وأضاف عطية إن الاعتداء عليه وأنصاره هو انتهاك واضح للحصانة البرلمانية التي يتمتع بها بصفته نائب عن الشعب و استهانة بالغة بإرادة الجماهير واصفا ما حدث بأنه إهانة لمجلس الشعب بشكل كامل وليس لشخصه فقط. وقال : لن تمر الواقعة مرور الكرام وسأقاضى وزير الداخلية ومدير الأمن على ما تم من انتهاكات في حقي وما حدث سابقا من إطلاق الرصاص على أنصارى منذ عدة أيام وسأطالب بمحاكمتهم .

وقال شهود عيان أن القوة كان يقودها مدير امن الإسكندرية ومأمور قسم المنطقة وعدد من ضباط مباحث أمن الدولة.