لجنة فحص طريق “غارب – الزعفرانة” توصى بالترميم ومعالجة مناطق الهبوط

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أصدرت اليوم الخميس، اللجنة التي شكلها محافظ البحر الأحمر اللواء طارق المهدي بشأن كثرة حوادث الطرق بطريق “غارب – الزعفرانة”.

قامت اللجنة بفحص الطريق، فوجدت هبوطا في الإسفلت – عند الكيلو (10)، والكيلو (95)، في الاتجاه من غارب إلى “الزعفرانة”، ووجود رمال على جانب الطريق في بعض الأماكن على الطبان الإسفلتى، وقلة الانعكاس لبعض العلامات المرورية، وعيون القط (العلامات الإرشادية).

وعلى طريق  “الزعفرانة – غارب” تلاحظ الآتى:

وجود أماكن هبوط كثيرة منتشرة من الكيلو (20) إلى الكيلو (35) في الاتجاه من الزعفرانة إلى رأس غارب، نتيجة للسيول التي تعرضت لها تلك المناطق، كما يوجد تقاطع عمودي على الطريق أمام بوابة شركة غرب بكر لتنمية البترول، حيث تعبر السيارات المحملة بزيت البترول الخام قطع الطريق عموديا، رغم وجود عدد (2) دوران للخلف على مسافة (500 م).

وبناء على ما سبق أصدرت اللجنة عدد من التوصيات هى: 

ترميم الهبوط الموجود فى الاتجاهين، وقد أفاد المهندس مندوب الهيئة العامة للطرق والكبارى بأن هناك عملية جارى العمل بها، وهى عملية معالجة آثار السيول على طرق البحر الأحمر، وأن جميع مناطق الهبوط قد تم حصرها والحاقها بتلك العملية – إزالة الرمال المتراكمة على جانب الطريق الطبان الإسفلتى، وقد أفاد مندوب المنطقة للطرق بأن هناك خطة عمل سيتم البدء فيها لإزالة الرمال من على الطرق، وسيكون لها الأولوية – صيانة وإعادة تركيب العلامات المرورية (الإرشادية) التالفة – سرعة إغلاق التقاطع العمودى أمام بوابة شركة غرب بكر لتنمية البترول، وعدم السماح لسيارات نقل الزيت الخام بالعبور العمودى، ومع إجبارهم على استخدام الدوران المخصص لهم – كما تبين أن تصميم الطرق مناسب للسرعات المقررة.

وعليه فإنه لا توجد مشكلة فنية فى التصميم، ورفع كفاءة الكمين الخاص بمدينتى “راس غارب وقرية الزعفرانة” نتيجة لوجود الكثير من التمدد والهبوط مما يؤثر على حركة السير.