سيدة أعمال أردنية تقاضي الوليد بن طلال بشأن بيع طائرة للقذافي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يتوقع أن يمثل الأمير السعودي الوليد بن طلال أمام محكمة بريطانية مطلع الأسبوع المقبل للشهادة في قضية رفعتها ضده سيدة أعمال أردنية تطالبه بعشرة ملايين دولار، فيما يتصل بصفقة سرية باع بموجبها الأمير طائرة خاصة للزعيم الليبي معمر القذافي، وتقول إنها توسطت فيها في حالة نادرة لاستجواب عضو كبير بالأسرة الحاكمة السعودية أمام المحكمة، بحسب انباء موسكو اليوم.

وبدأت المحكمة البريطانية النظر في القضية أمس الأربعاء، وتقول دعد شراب، سيدة الأعمال الأردنية التي تتمتع باتصالات رفيعة المستوى في السعودية وليبيا إن الأمير الوليد وهو من أثرى أثرياء العالم باع الطائرة وهي من طراز ايرباص ايه-340 مقابل 120 مليون دولار في عملية طويلة استمرت من 2001 إلى 2006.

وكان القذافي أرسل الطائرة الفاخرة لنقل عبد الباسط المقرحي الذي أدين في تفجير طائرة لوكيربي عندما أطلق سراحه من سجن اسكتلندي في 2009 .

وتقول دعد إن الأمير الوليد وعدها بعمولة قيمتها عشرة ملايين دولار لكنها لم تحصل على شيء، بينما يقول محامو الوليد إنها لم يكن لها دور في عملية بيع الطائرة في نهاية الأمر وأنها لا تستحق شيئا.