روسيا تطالب المصريين بتجنب العنف والسعي نحو التوافق

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن أملها بأن تعمل السلطات المصرية وكافة القوى السياسية في البلاد في إطار المجال القانوني حصرًا وانطلاقًا من ضرورة تجنب أعمال العنف.

وقالت  في بيان لها اليوم الخميس: “نظرا للفعاليات الاحتجاجية التي تخطط المعارضة المصرية لإجرائها يوم 30 يونيو الجاري في ذكرى تولي الرئيس المصري محمد مرسي مقاليد السلطة، نعرب عن أملنا بأن تعمل السلطات وكافة القوى السياسية المصرية في إطار المجال القانوني حصرا، وانطلاقًا من مهمة تجنب العنف، والسعي لإيجاد حلول مقبولة  للخلافات الموجودة عبر الحوار والاجراءات الرامية الى التوافق”.

وأكدت  أن موسكو مستمرة في متابعة الأحداث في مصر باهتمام، على اعتبار أنها صديق تقليدي لها لنا و يعيش حاليا مرحلة صعبة من التحولات السياسية والاجتماعية العميقة.

وأشارت إلى أن مصر أمام مرحلة انتخابات برلمانية جديدة، وتمثل أمامها مهمة ضمان عمل فعال لكافة أجهزة السلطة، بما فيها على المستوى المحلي، وذلك على اساس الوفاق الوطني والإرادة المشتركة للتطوير المستقر والتجديد.

ومن الواضح ايضا أنه من الضروري استنفار جهود المجتمع المصري كله من أجل تحديث الاقتصاد والمجال الاجتماعي”.

وجددت الخارجية الروسية التوصيات للمواطنين الروس الموجودين في مصر بإبداء الحذر وتجنب زيارة المناطق التي ستجري فيها أعمال الاحتجاج.