استمرار أعمال القمع ضد المتظاهرين المطالبين بسقوط الحكومة التركية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قامت الشرطة التركية بإطلاق الغاز المسيل للدموع، كما استخدمت خراطيم المياه في وقت متأخر من مساء أمس لتفريق مئات المتظاهرين ضد الحكومة وسط العاصمة التركية انقرة.

وبحسب شهود عيان، فقد قامت الشرطة باعتقال أربعة متظاهرين وتدخل الشرطة في حي دكمان السكني الذي شهد مواجهات منذ أسابيع عدة بين متظاهرين وعناصر من قوات الأمن، منذ بدء الحركة الاحتجاجية في 31 مايو.

وأوردت شبكة “إن تي في” الإعلامية أن المتظاهرين أقاموا سواتر على شارع رئيسي، مما أدى إلى عرقلة حركة المرور وحمل الشرطة على تفريق الحشد”، مضيفة أن الشرطة أوقفت أربعة من المتظاهرين.

ومنذ اندلاع التظاهرات، قُتل أربعة أشخاص بينهم ثلاثة متظاهرين وأصيب ثمانية آلاف آخرين، بحسب آخر حصيلة لنقابة الأطباء الأتراك، بدورها، قالت منظمة حقوقية معنية بالأطفال أن مئتين وأربعة وتسعين فتى اعتقلوا خلال الاحتجاجات.

وأوضحت المنظمة أن بعضهم تعرض للغاز المسيل للدموع، ومدافع المياه وقنابل الصدمة والضرب بالهراوات من قبل الشرطة، وخفت حدة الاحتجاجات في اسطنبول، إلا أن التظاهرات لا تزال مستمرة في العاصمة وتتدخل الشرطة بشكل شبه يومي خلال الليل لقمع هذه التظاهرات.

اخبارمصر-البديل