أكثر من 50 قتيلًا في صراع قبلي على الذهب جنوب السودان

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

اقتتلت أمس قبيلتان عربيتان تتنافسان على السيطرة على منجم للذهب في إقليم دارفور المضطرب جنوبي السودان مما أدى إلى مقتل حوالي 50 شخصا،
وقال مصدر بالأمم المتحدة إن 54 شخصا من أفراد قبيلة بني حسين قتلوا وأصيب 24 عندما هاجمهم رجال من قبيلة الرزيقات بينما كانوا يرعون ماشيتهم في قريتين خارج السريف.

وقال مسار الدومة أتيم أحد مشايخ قبيلة بني حسين لرويترز إن الاشتباكات اندلعت يوم الأربعاء بين قبيلته وقبيلة الرزيقات وكانت الاشتباكات بدأت بين القبيلتين في يناير على استغلال منجم للذهب قرب السريف في شمال دارفور، وقالت متحدثة باسم قوة حفظ السلام الدولية إن كلتا القبيلتين تكبدتا خسائر بشرية لكنها لم تقدم أرقاما.

وفشلت الجهود الدولية على مدى سنوات لإحلال السلام في إنهاء الصراع في إقليم دارفور الواقع في غرب السودان حيث حمل المتمردون وغالبيتهم قبائل إفريقية السلاح عام 2003 ضد الحكومة السودانية التي يتهمونها بالتمييز ضدهم.

وتراجع العنف في الإقليم بعد أن وصل لذروته عامي 2004 و2005 لكنه عاد للتصاعد مرة أخرى هذا العام حيث يدور القتال على الموارد والأرض فيما بين قبائل عربية سلحت الحكومة كثيرا منها في بداية الصراع.

وتقول الأمم المتحدة إن حوالي 300 ألف شخص اضطروا للنزوح عن ديارهم في دارفور هذا العام بسبب القتال بين الجيش والمتمردين والقبائل المتناحرة، وقال مشرع سوداني مؤيد للحكومة في فبراير أن القتال الأول على منجم الذهب في يناير أدى إلى مقتل 500 شخص وتدمير أكثر من 68 قرية.