مفاوضات سرية للإفراج عن أسرى ما قبل “أوسلو”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شئون الأسرى أمين شومان إن مفاوضات سرية تدور في هذه الأوقات داخل اجتماعات سياسية للإفراج عن الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل أوسلو، والبالغ عددهم 107 أسرى كشرط للعودة إلى المفاوضات.

وحسب وكالة “معا” اليوم فإن شومان قال إنه لا يعول على هذه الاجتماعات والأحاديث؛ لأن إسرائيل لا تلتزم بأي عهود أو مواثيق ما لم تكن هناك ضغوط قوية تجبرها على الالتزام بها، بالرغم من أن وجود الأسرى الفلسطينيين داخل المعتقلات الإسرائيلية أصلا يخالف كل القوانين والأعراف الدولية والاتفاقيات الموقعة.

وأضاف شومان أن هناك ضغوطا ومحاولات من قبل أعضاء كنيست متطرفين لإقرار قانون يقلص من صلاحيات الرئيس الإسرائيلي شيمعون بيريز، كونه يملك صلاحيات تمكنه من “العفو” والإفراج عن أي أسير فلسطيني، وبالتالي الحيلولة دون الإفراج عنهم كشرط لاستئناف المفاوضات.

ونقلت “معا” عن الكاتب والمحلل السياسي هاني المصري إن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو اشترط الإفراج عن أسرى على ثلاث دفعات حتى تضمن إسرائيل إرغام السلطة على الاستمرار بالمفاوضات، مشيرا إلى أن هناك تراجعا في المطالب الفلسطينية لاستئناف المفاوضات وتقليصها إلى مطلبين وبالتالي التنازل عن أحد هذه المطالب والمتمثلة بالاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 67 وتجميد الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر متطابقة أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الذي يزور المنطقة، يحمل معه “أفكارا جديدة” لإقناع نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالعودة إلى طاولة المفاوضات، تقضي بأن يعلن نتنياهو استعداده للإفراج عن عدد محدد من الأسرى الفلسطينيين القابعين في سجون الاحتلال قبل اتفاق اوسلو عام 1993، وذلك بعد فشل كيري في حمل إسرائيل على تجميد البناء في المستوطنات، والاعتراف بحدود الرابع من “يونيو” عام 1967 أساسا لإقامة دولة فلسطينية مستقلة.