استقالات جماعية من حزب الوسط بسبب ميول القيادات للإخوان

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قدم 22 شاب من حزب الوسط ببورسعيد، استقالتهم بشكل جماعي من الحزب، وذلك بسبب ميول قيادات الحزب للإخوان المسلمين وتأييدهم التام للإخوان في كل القرارات التي تصدر بشأن البلاد، على حد قولهم.

وشدد الشباب أنهم يؤمنون ببرنامج حزب الوسط باعتباره أفضل برنامج سياسي، ولكن القيادات تحولت فجأة للدفاع عن الإخوان المسلمين الذين انشقوا عنهم بالإضافة إلي مخالفة القيادات مبادئ و شعارات الحزب والتي من بينها ” المبادئ قبل المصالح ” ورضاءهم بتعيين أعداد قليلة بمجلس الشورى حتى أنهم أصبحوا تابعين للإخوان مهما كانت القرارات الصادرة من الجماعة رغم تحفظ أعضاء بالجماعة علي هذه القرارات.

وضمت قائمة المستقيلين، أمين مساعد الحزب ببورسعيد وعضو سبق ترشيحه علي قائمة الشورى وعضوان من المؤتمر العام ومؤسس الصفحة الرسمية علي شبكة التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.

ومن الناحية الأخرى صرح الدكتور رشيد عوض، عضو الهيئة العليا للحزب ونائب الحزب، في مجلس الشعب المنحل أنه لا يعلم شيئا عن هذه الاستقالة الجماعية لشباب الحزب، وأشار إلي أنه سيصدر بيان رسمى فور وصوله قرار رسمى بالاستقالة وملابساتها، مشيرًا إلي احترامه الكامل لهؤلاء الشباب.