النيابة تحصل على تقارير الداخلية حول اقتحام مقار الحرية والعدالة بالشرقية

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال المستشار حسن ياسين النائب العام المساعد: إن الفريق المشكل من المكتب الفني برئاسته للتحقيق في جميع الوقائع التي تشهدها جميع محافظات مصر سوف يعمل اليوم بكامل طاقته لتحديد مثيري الشغب بين المواطنين في المحافظات والذين يسعون لإثارة الفتنة في البلاد وتكدير الأمن العام.

وأوضح أنه تم الاتفاق مع وزارة الصحة على إمداد النيابة العامة بتقارير عاجلة حول جميع حالات الإصابات التي حدثت أو التي من المحتمل أن تحدث خلال الأيام القليلة القادمة، كما تم التنسيق مع الطب الشرعي والمعمل الجنائي علي ضرورة العمل بأقصى سرعة لتسهيل عمل النيابة العامة.

وأضاف أن النيابة العامة تنسق الآن مع جهاز البحث والاستقصاء ألمعلوماتي بوزارة الداخلية وجهاز الأمن العام للحصول على جميع المعلومات والتحريات حول مجموعة من المخربين الذين يسعون لإثارة الفوضى في البلاد ويحملون السلاح ويروعون المواطنين و يتسببون في بث الذعر والخوف وتهديد السلم العام، مشيرًا إلى أن فريق العمل الذي شكلته النيابة العامة بدأ التحقيق في وقائع الأمس التي شاهدتها بعض المحافظات بين مؤيدي الرئيس ومعارضيه ومحاولات اقتحام مجموعة من مقرات حزب الحرية والعدالة وحصلت على تقارير من الداخلية والصحة حول الوقائع وجار تحديد المتسبب فيها تمهيد للقبض علي مثيري الشغب.

وأنهي قائلًا: إن المحامين العموم على مستوى الجمهورية بدأوا منذ الأمس برفع درجة العمل بالنيابات للدرجة القصوى؛ نظرًا للأحداث التي تشهدها البلاد.