علماء يكتشفون نجماً له ثلاثة كواكب قد تكون صالحة للحياة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أفاد علماء أنهم اكتشفوا مجموعة شمسية قريبة من الشمس بها ستة كواكب على الأقل منها ثلاثة تقع في مدار يمكن أن تكون الحياة فيه ممكنة، وقال رائد الفضاء بول باتلير، من مؤسسة “غارنيج” في واشنطن، في بيان له “إنها المرة الأولى التي يتم فيها رصد مثل هذا العدد من الكواكب”.

وأشار رائد الفضاء روي رانس بارنيس، إلى أن “عرضاً عن دراسة 10 نجوم لمعرفة إن كانت أساسيات الحياة موجودة، إلا أننا اليوم ندرس نجماً واحداً يمكنه أن يكون صالحاً للحياة”.

وأضاف “تدور جميع هذه الكواكب الثلاثة حول نجمها في مدار يسمح بوجود حياة وهو المدار الذي يسمح بوجود الماء بشكل سائل لأن المسافة بين هذه الكواكب ونجمها لا تؤدي إلى تجمد الماء”، مشيراً إلى أنه “من المثير جدا أن نكتشف ثلاثة كواكب شبيهة بالأرض من ناحية الكتلة ويمكن العيش فيها” حسبما أوضح تومي”.

وعرف هذا النجم سابقاً بـ (غيليز 667 سي) يدور حوله ثلاث كواكب، ويعتبر أحدها صالحاً للحياة. ويعتبر النجم غيلييز (667 سي) قريب نسبياً من الأرض ويبعد حوالي 22 سنة ضوئية أي 207 تريليون كيلومتراً. وسينشر هذا التقرير في دورية الفيزياء الفلكية وعلم الفلك.

 

 

 

وكالات

اخبار مصر – تكنولوجيا – البديل