“تياجو ألكانتارا” يتحول إلى قنبلة موقوتة في برشلونة

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بات الأسباني الدولي الصاعد “تياجو ألكانتارا” قنبلة موقوتة في نادي برشلونة ، الذي لا يخشى فقط ضياع لاعب رائع ، بل أن يضيع ليصل تحديدا إلى منافسه ريال مدريد، بسبب عقد فريد من نوعه ، وتعامل غريب مع الدقائق التي يشارك فيها بالمباريات.

ففي نهاية يونيو 2011 ، جدد الجناح تعاقده مع برشلونة حتى 2015 ، وأدرج بندا مهما: في حالة عدم خوضه في أحد المواسم نسبة معينة من المباريات ، يتحول سعره من 90 مليون يورو /5ر117 مليون دولار/ بحسب الشرط الجزائي إلى 18 مليونا فقط /5ر23 مليون دولار/.

على هذا النحو تحول تياجو في سن الثانية والعشرين من العمر إلى أحد النجوم الكبار لسوق الانتقالات هذا الصيف ، لأن العلاقة بين مهارته وسعره في الوقت الحالي تبدو غريبة.

ذلك ما أكده في بطولة الأمم الأوروبية الأخيرة تحت 21 عاما ، التي حصدتها أسبانيا بالفوز 4-2 على إيطاليا في المباراة النهائية. في ذلك اللقاء ، سجل تياجو “هاتريك”، هو الأول في مسيرته الاحترافية ، بعد عرض فردي رائع.

ومنذ عدة أسابيع والشائعات مستمرة عن اهتمام مانشستر يونايتد. لكن خلال الأيام الأخيرة ، ظهر اسم بايرن ميونيخ ، الذي يتولى تدريبه جوسيب جوارديولا ، الذي كان يدرب اللاعب قبل عام.

والآن بدأ اسم ريال مدريد يتردد بقوة ، الأمر الكافي للتسبب في حالة قلق داخل برشلونة.

وبحسب ما أكدته ليلة أمس الخميس إذاعة (كادينا سير) ، طلب الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني الجديد لريال مدريد التعاقد مع تياجو ، لتعزيز خط وسط الفريق الملكي.

وصرح رئيس نادي العاصمة فلورنتينو بيريز قبل بضعة أسابيع: “لن نقوم بأي إجراء عدائي تجاه برشلونة ، لن ندفع الشرط الجزائي لتياجو”.

لكن قبل عدة أيام ، وعندما سئل مجددا عن الأمر ، فتح مجالا للشك: “لابد من الانتظار لمعرفة ما يريده المدرب الجديد”. ويبدو أن المدرب الجديد يريد تياجو.

ويقضي اللاعب حاليا إجازته في اليونان ، وقبل أن يفعل رفض الحديث عن مستقبله. كما رفض الحديث عن احتمالية استمراره مع برشلونة ، الأمر الذي تسبب بالتفكير أكثر في مستقبل بعيد عن جدران النادي الذي نشأ في صفوفه.

وكلاعبين آخرين كثيرين ، تتمثل رغبة تياجو في الموسم الجديد في أن يتألق في صفوف فريق ما ، كي يتمكن من العودة إلى المنتخب الأول (شارك معه في ثلاث مباريات سابقة) والانضمام إلى قائمته في مونديال البرازيل 2014 .

وليس أمرا معتادا أن يرغب لاعب ما في الرحيل عن الفريق الحالي لبرشلونة ، صاحب الألقاب العديدة في الأعوام الماضية. والأقل اعتيادا أن يذهب إلى بايرن ميونيخ بقيادة جوارديولا ، أو أن تتحقق أسوأ مخاوف الجماهير الكتالونية وينضم إلى الغريم الأزلي ريال مدريد.

وستكون الأيام المقبلة مليئة بالشائعات والتكهنات في هذا الصدد. أيام مقلقة لمحبي برشلونة.