“يديعوت”: المصريون يعبرون عن إحباطهم من “الإخوان” عبر حرق العلم الإسرائيلي

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

علقت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية اليوم، علي عملية حرق العلم الإسرائيلي أمام وزارة الدفاع المصرية أمس، معتبرة ما أقدم عليه المتظاهرون بمثابة تنفيس عن الإحباط الذي وصلوا إليه بعد عام من حكم الإخوان المسلمين لمصر.

وأوضحت الصحيفة أنه علي ما يبدو أن المتظاهرين في مصر وجدوا في إحراق الأعلام الإسرائيلية متنفسا للخروج من حالة الإحباط التي وصلوا إليها، مشيرة إلى أن عددا من المتظاهرين أقدموا أمس علي حرق الأعلام الإسرائيلية أمام وزارة الدفاع.

ولفتت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إلى أن حالة الغضب في مصر تزداد وتيرتها يوما تلو الآخر خاصة مع اقتراب مليونيات 30 يونيو المقررة غدا والهادفة لإسقاط حكم الإخوان المسلمين، واستشهدت الصحيفة بعدد من الكلمات التي كتبت علي العلم الإسرائيلي “رسالة من الشعب المصري لكلاب الموساد”.

وأضافت الصحيفة الإسرائيلية أن المتظاهرين تعهدوا أمس بأنهم لن يسمحوا لمخطط الموساد الهادف لإشعال الحرب الأهلية بين أبناء الشعب المصري بالنجاح، مرددين هتافات “مصر لن تسقط أبدا”، “نحن نسيج واحد لن يتفكك”، وأوضحت الصحيفة أنهم وصفوا رجال الموساد بالخنازير والأغبياء.

وأشارت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إلى أن هذه التظاهرة أمس كانت استعداد لمليونيات غدا الأحد، موضحة أن يوم أمس شهد العديد من الاشتباكات خاصة في الإسكندرية حيث قتل مواطن يحمل الجنسية الأمريكية، وعلي إثر ذلك حذرت الخارجية الأمريكية رعايها الموجودين في مصر من التجمع في أماكن الاحتجاجات.