“لوس أنجلوس تايمز”: التوترات السياسية في مصر تدفع البلاد نحو “حرب أهلية”

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قالت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية اليوم إن مئات الآلاف من مؤيدى ومعارضى الرئيس “محمد مرسى” تجمعوا فى مسيرات أمس الجمعة، وسط تحذيرات من رجال الدين بأن التوترات السياسية العميقة والفوضى فى الشوارع بعد عامين من “الربيع العربى” قد تدفع البلاد إلى حرب أهلية.

وتتوقع الصحيفة أن تبلغ المظاهرات الأخيرة ذروتها غدا الأحد، ويعتبر الكثيرون أن الأيام المقبلة حاسمة بالنسبة لمستقبل مصر كدولة ديمقراطية، ولفرصها فى تجنب العنف الطائفى بين الإسلاميين والعلمانيين.

وأوضحت الصحيفة أن الجيش – الذى وصفته الصحيفة بالمحكم النهائى للسطلة السياسية – قد انتشر حول المبانى الحكومية فى جميع أنحاء مصر، وعلى طول قناة السويس لتأمينها، كذلك الأزهر أكد فى بيان له “يجب أن نكون يقظين لضمان ألا ننزلق إلى حرب أهلية”.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أن الاقتصاد المصرى ينهار، الاحتياطي الأجنبي لشراء الوقود تلاشى، والحكومة حتى الآن غير قادرة على إنهاء صفقة مع المقرضين الدوليين للحصول على سيولة نقدية لمنعها من الإفلاس، والنشطاء رفضوا “محمد مرسى” من البداية، ولكن الفقراء والطبقة العاملة أصبحت مضطربة على نحو متزايد.

وأضافت الصحيفة أن البلد غاضبة وفقيرة الآن، فسائقى السيارات ينتظرون فى طوابير الغاز حتى الليل، وانقطاع التيار الكهربائى ينتقل من مدينة لاخري، والأمهات تقاتل فى طوابير الخبز.

وقال “أحمد عبدالرازق”، يحمل ملصقات فى ميدان التحرير مكتوب عليها “ارحل” “أريد خلع مرسى، أريد عودة الأمن، وأن يجد الشباب فرص عمل، مرسى لم يفعل أى شئ صواب”، كما قال “طلعت أحمد”، طالب هندسة “الرئيس والإخوان ليس لديهم هيبة فى العالم، وإذا بقى فى الحكم سيصبح لدينا فتنة، وسنتحول إلى عراق”.

وتختتم الصحيفة بأن تشبيه العراق أصبح الأكثر شيوعا فى الأشهر الأخيرة فى الوقت الذى انقسمت فيه مصر إلى حد كبير إلى معسكرين، ففى الوقت الذى تهتف فيه المعارضة فى ميدان التحرير أمس، احتشد الآلاف من الإسلاميين أمام مسجد، وأن الاشتباكات بين الإسلامين والمتظاهرين تركت ما لا يقل عن أربعة قتلى وأكثر من460 مصاب فى الأيام الأخيرة، مضيفة أن كثير من أعمال العنف اندلعت بعد هجوم المتظاهرين على مكاتب جماعة الإخوان فى جميع أنحاء البلاد، خاصة فى دلتا النيل.