باحث يهودي: الصراع السني الشيعي خلقته أمريكا لتنتقم من المسلمين بعد أحداث 11 سبتمبر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

أجرت صحيفة “إسرائيل هيوم” حوارا مع مؤرخ استراتيجي يهودي من مواليد رومانيا يدعى” روب إدوارد لوتواك” نشرته اليوم، ناقشت معه آخر التطورات بدول الشرق الأوسط في ظل ثورات الربيع العربي.

وبدأ المؤرخ اليهودي حديثه موضحا أن أمريكا قررت بعد هجوم 11 سبتمبر وتفجير مركز التجارة العالمي معاقبة المسلمين عن الحادث، فسعت لخلق شرخ في الوطن العربي عن طريق تعزيز صراع السنة والشيعة الذي بدأته من العراق عام 2003 وأسقطت حكم “صدام حسين”.

وعن بديل الديكتاتورية في الشرق الأوسط، أوضح “لوتواك” أنه لم يكن سوى الفوضي معتبرا أنه لا يوجد ديمقراطية في الشرق الأوسط، مستشهدا بنتائج الربيع العربي في مصر وتونس وليبيا حيث لم يخلف سوى حكومات ضعيفة وتدني في الحالة الاقتصادية والاجتماعية بسبب انتشار الفوضي.

وانتقل المؤرخ اليهودي في حديثه إلي سوريا، موضحة أنه يتوقع عودة الاستقرار وتشكيل حكومة، لكنه أشار إلى أن ذلك لن يكون قريبا، معتبرا أن نهاية الصراع الدائر في سوريا لن تكون في صالح إسرائيل، مؤكدا أن تل أبيب تعمل في الحرب السورية كحليف للمحور السني من أجل مصالحها، متوقعا أنه سيأتي يوم تصبح فيه إسرائيل مضطرة للتحالف مع المحور الشيعي.

ورأى “لوتواك” أن السنوات القليلة الماضية شهدت كثيرا من التطورات البالغة منها انقسام السودان لدولتين، ما ترتب عليه قيام دولة الجنوب، كذلك العلاقات الصاعدة بين إسرائيل وأذربيجان، وعن مخاطر البرنامج النووي الإيراني علي إسرائيل، أكد المؤرخ اليهودي أن هذه المخاوف لا محل لها علي أرض الواقع، مشيرا إلى أن إسرائيل تبالغ في حجم هذه المخاوف الناجمة عن برنامج إيران النووي.