“تمرد”: باسم ملايين التوقيعات “مرسى” لم يعد رئيسًا شرعيًا لمصر

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

قال محمد عبد العزيز- عضو اللجنة التنسقية والمركزية بحملة تمرد- “الخائفون لا يصنعون الحرية والمترددون لن تقوى أيديهم المرتعشة على قيادة البلاد، داعيًا أهالى شهداء الثورة لتقدم المسيرات تأكيدًاعلى النهج السلمى”، مطالبا كل مؤسسات الدولة بالانحياز إلى الكرامة الشعبية  .

 جاء ذلك خلال مؤتمر حملة تمرد منذ قليل بنقابة الصحفيين، مؤكدًا أننا ماضون لتحقيق أهداف الثورة من”عيش وحرية وعدالة اجتماعية”، قائلا: ” شعب مصر العظيم إنكم تصنعون التاريخ فقد حانت لحظة الوحدة ضد نظام فرق تسد”.

 وأكد قائلا:”حان موعد الثورة ضد نظام باع مصالح مصر لمكتب الإرشاد ، حان وقت القصاص لكل الشهداء ، شعب المصر العظيم لم يعد لنا لدينا أى فرصة لبقاء محمد مرسى فى السلطة ، فقد أسقط هو شرعيته، وذلك حين أقسم أن يحترم الدستور والقانون، وكان أول المخالفين، وحين أقسم أن يرعى مصالح الشعب ولم يرع سوى مصالح الإخوان.”

وأعلن باسم الملايين التى وقعت على استمارة “تمرد” إن محمد مرسى العياط لم يعد رئيسًا شرعيًا لجمهورية مصر العربية، داعيًا “الجمعية العمومية للشعب المصرى” للانعقاد غدًا الأحد فى ميدان التحرير، وأمام قصر الاتحادية وفى كل ميادين المحافظات، لإعلان سحب الثقة من الرئيس.

كما دعا لإجراء انتخابات رئاسية مبكرة على أن تنتقل السلطة إلى رئيس المحكمة الدستورية العليا ويتولى مجلس الدفاع القومى شئون البلاد لحمايتها.