الآزوري يتحدى الإجهاد.. وعناد أوروجواي لحصد برونزية كأس القارات

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

يلتقي منتخبا إيطاليا وأوروجواي لكرة القدم غدًا الأحد في مدينة سالفادور البرازيلية بمباراة تحديد المركز الثالث لبطولة كأس القارات المقامة حاليًا بالبرازيل. وكان أمل كل من الفريقين بلوغ المباراة النهائية المقررة غدًا على استاد “ماراكانا” الأسطوري في ريو دي جانيرو ولكن لم يعد أمام أي منهما الآن سوى ترك بصمته في مباراة الغد والخروج بأفضل ثمرة ممكنة وهي الفوز بالمركز الثالث.

وقال إيمانويلي جياكيريني نجم خط الوسط المهاجم بالمنتخب الإيطالي (الآزوري): “سنتعامل مع المباراة أمام أوروجواي بجدية شديدة. نسعى لإنهاء مشاركتنا في البطولة بمستوى مرتفع”.

ويتفق معه دييجو جودين مدافع منتخب أوروجواي قائلًا: “المركز الثالث ليس مثل الرابع”. ويدرك جودين هذا الشعور حيث كان ضمن صفوف منتخب أوروجواي الذي فاز بالمركز الرابع في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا. وقال: “نريد ترك صورة جيدة. نريد أن نكافح ونحقق الفوز بالمركز الثالث أمام إيطاليا.. ستكون بمثابة استعداد قوي لكأس العالم”. والحقيقة أن كلًّا من الفريقين قدم بطولة جيدة واستعد للرحيل إلى بلاده بإحراز المركز الثالث.

وقدم الآزوري مباراة قوية للغاية في مواجهة نظيره الإسباني بطل العالم وأوروبا أمس الأول الخميس في المربع الذهبي للبطولة حيث انتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي ثم تغلب المنتخب الإسباني على منافسه 7/6 بضربات الترجيح التي احتكما إليها. ويدرك الآزوري أنه أدى بشكل جيد في المباراة رغم غياب مهاجمه الأساسي ماريو بالوتيللي. وقال جورجيو كيليني مدافع المنتخب الإيطالي: “قدمنا أداء أفضل مما توقعنا.. سنعود في العام المقبل ونسعى للتغلب على المنتخب الأسباني أيضًا”. ويبدو منتخب أوروجواي بحاجة أكبر لتحقيق الفوز في مباراة الغد؛ لمعاناة الفريق كثيرًا في تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.

وتعلم الفريق من كأس القارات الحالية كيف يلعب كفريق كما استعاد الثقة التي ساعدته من قبل على الفوز بالمركز الرابع في كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا وبلقب بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2011) بالأرجنتين. ورغم أهمية المباراة، فإنها تمثل مواجهة مزعجة لكل منهما خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة ونسبة الرطوبة في سالفادور عاصمة ولاية باهيا.

ويعاني لاعبو الآزوري من إجهاد شديد بعد المباراة العصيبة أمام الماتادور الأسباني كما يعاني الفريق من غياب اللاعبين بالوتيللي وإجنازيو أباتي اللذين غادرا البرازيل حتى قبل مباراة إسبانيا بسبب الإصابة. كما أكد طبيب المنتخب الإيطالي أن أندريا بيرلو وأندريا بارزالي لن يخوضا مباراة الغد بسبب الإصابات أيضًا. ويعاني من الإصابات أيضًا كل من كيليني وكلاوديو ماركيزيو ودانييلي دي روسي وقد لا يشاركون في المباراة.

ولكن كل هذا قد لا يكون سيئًا للغاية بالنسبة لتشيزاري برانديللي المدير الفني للآزوري والذي يسعى إلى تجربة مزيد من اللاعبين استعدادًا لبطولة كأس العالم في العام المقبل. وقال برانديللي: “في العام المقبل، سنحتاج 23 لاعبًا أكثر مما هم معنا الآن”. وينتظر أن يكون منتخب أوروجواي أكثر راحة حيث خاض مباراته أمام البرازيل في المربع الذهبي يوم الأربعاء الماضي كما انتهت المباراة بعد 90 دقيقة فقط. ويضع الفريق عينه على تصفيات المونديال التي يحتل فيها الآن المركز الخامس ويبدو أقرب للمنافسة على هذا المركز ليحتاج إلى مواجهة المنتخب الفائز بالمركز الخامس في التصفيات الأسيوية في دور فاصل بينهما على التأهل للمونديال.