محررو “الحرية والعدالة” يستنكرون “صمت” النقابة عن حماية مقر جريدتهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

استنكر محررو جريدة “الحرية والعدالة” التهديدات المستمرة التى يتلقونها من بعض البلطجية فى ظل غطاء سياسى وإعلامى من قوى سياسية وحركات معارضة، وفى ظل غياب أمنى وإعلامى داعم لحق الصحفيين العمل فى ظل أجواء مناسبة.
وحمل صحفيو الحريدة – في بيان لهم اليوم السبت- قوات الشرطة المنوط بها حماية الممتلكات والمنشآت، وقيادات جبهة الإنقاذ وتمرد، مسئولية أى اعتداء يتعرض له مقر الجريدة، متوجهين لكل صاحب مسئولية أن يقوم بواجبه تجاه حماية الصحافة والعاملين بها، وأولهم هؤلاء الذين يعملون تحت ضغط التهديد بالاعتداء.
وشدد البيان أن صحفيى الجريدة لن يتوقفوا عن أداء رسالتهم، ولن ترهبهم تهديدات “بلطجية” سبق وأن اعتدوا أكثر من مرة على مقر الجريدة بـ”المولوتوف” دون تحرك يذكر من مجلس نقابة الصحفيين أو الأجهزة الأمنية لحماية الجريدة والصحفيين والعاملين فيها.