“أيوووه يا بيسو”.. كتاب ساخر لقدير نوار

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

صدر حديثًا عن دار ليليت للنشر والتوزيع “أيوووه يابيسو” كتاب ساخر لـ”قدري نوار”، حيث يتناول الكتاب شخصية “بيسو” الغريبة المليئة بتناقضات تعيش في مجتمعنا، وتكاد تجزم أنها شخصية مصرية صرف، ولا أبالغ حين أقول أنها ولدت في الإسكندرية تحديدًا، وتستطيع أن تعرف هذا البيسو دون أن يدلّك أحد، ودون أي عناء، تعرفه من ملبسه، من طريقة كلامه، من مشيته، من تصرفاته.

“بيسو” لا يعترف مطلقًا بالصوت الواطي، فهو حين يتكلم، تسمعه أمّة لا إله إلا الله فى كل المنطقة، بالإضافة إلى ضرورة مصاحبة كلامه ببعض المؤثرات الصوتية التي تخرج من الأنف، والتي قد يتأفف من سماعها البعض ويعتبرون مجرد ذكر اسمها عيبًا كبيرًا، ولكن البيسو يعتبرها فلكلورًا شعبيًا لا يستطيع التخلي عنه.

وهناك أنواع كثيرة من البيسو، سوف نتحدث عنها، لكن كلها تتفق في قاسم مشترك، وهو أن شخصية بيسو شخصية ثرية جدًا، ولذيذة للغاية، وفي النهاية يقول الكاتب نتحداك إن قرأت عن “بيسو” ولم تجد منه الكثيرين من حولك بل وتذكرهم بالاسم.